لايك

متابعة المدونة



تابعني




بسسسم آلله آلرحمن آلرحيم

\

صبآإحكم / مسسآإئكم ~ ورد وسسكر

[ سبحآن آلله وبحمده ’ سبحآن آلله آلعظيم ]

أول شي بقول ( ملاحظه مهمه جداً جداً جداً ) [ ما أحلل ولأ أبيح أي احد ياخذ شي من مدونتي وينسبها لنفسه او لشخص آخر ,
يعني آللي بينقل شي منه بس أبيه يكتب تحت الموضوع :
منقول من مدونة أنثى يعشقها الإبداع
حتى المنتديات اللي أحط بها تدويناتي ما أبيح ان يتم نقلها بدون ذكر المصدر ]



بالنسبه للي مآوده يعلق او ماله خلق يكتب كومنت ..
يعمل لي لايك ع الفيس بوك ( يكفيني )












هذا موضوع خاص لـ زوار مدونتي فقط تفضلو هنا











~






اللي حاب إنه يحفظ اي درس أو اي صفحة موجودة بالمدونة للكمبيوتر
بكل سهولة يدخل الموضوع المراد حفظه ويضغط هنا على (Save page as PDF)



ما الفرق بين الساعة 5:00 والساعه 7:00 ~

Like  

بسم الله الرحمن الرحيم ..





الساعة5:00 صباحاً
والساعة7:00 صباحاً

" تستحق القراءة ض1  س9 "



في الساعة الخامسة صباحاً، والتي تسبق تقريباً خروج صلاة الفجر عن وقتها تجد طائفة موفقة من الناس توضأت واستقبلت بيوت الله تتهادى بسكينه لأداء صلاة الفجر، إما تسبح وإما تستاك في طريقها ريثما تكبر س9

 (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه).. بينما أمم من المسلمين أضعاف هؤلاء لايزالون في فرشهم، بل وبعض البيوت تجد الأم والأب يصلون ويدعون فتيان المنزل وفتياته في سباتهم..
؟
؟
حسناً .. انتهينا الآن من مشهد الساعة الخامسة..ضعها في ذهنك ولننتقل لمشهد الساعة السابعة .. ما إن تأتي الساعة السابعة -والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج- وبدأ وقت الدراسة والدوام.. إلا وتتحول المدن وكأنما أطلقت في البيوت صافرات الإنذار.. حركة موارة.. وطرقات تتدافع.. ومتاجر يرتطم الناس فيها داخلين خارجين يستدركون حاجيات فاتتهم من البارحة.. ومقاهي تغص بطابور المنتظرين يريدون قهوة الصباح قبل العمل..  ض7 ف2


أعرف كثيراً من الآباء والأمهات يودون أن أولادهم لو صلو الفجر في وقتها، يودون فقط، بمعنى لو لم يؤدها أبناؤهم فلن يتغير شئ، لكن لو تأخر الابن "دقائق" فقط ، نعم أنا صادق دقائق فقط عن موعد الذهاب لمدرسته فإن شوطاً من التوتر والانفعال يصيب رأس والديه ض7.. وربما وجدت أنفاسهم الثائرة وهم واقفون على فراشه يصرخون فيه بكل ما أوتو من الألفاظ المؤثرة لينهض لمدرسته ف2 ..

هل هناك عيب أن يهتم الناس بأرزاقهم؟ هل هناك عيب بأن يهتم الناس
 بحصول أبنائهم على شهادات يتوظفون على أساسها ؟
أساساً لا .. طبعاً، بل هذا شئ محمود، ومن العيب أن يبقى الإنسان عالة على غيره 
..

لكن هل يمكن أن يكون الدوام والشهادات أعظم في قلب الإنسان من الصلاة ؟ ض9
لاحظ معي أرجوك : أنا لا أتكلم الآن عن "صلاة الجماعة" والتي هناك خلاف في وجوبها (مع أن الراجح هو الوجوب قطعاً)، لا.أنا أتكلم عن مسألة لاخلاف فيها
عند أمة محمد طوال خمسة عشر قرناً، لااختلاف بين المسلمين في أداء الصلاة في وقتها، والكل متفق على أن إخراج الصلاة عن وقتها من أعظم الكبائر..

بالله عليك .. أعد التأمل في حال ذينك الوالدين اللذين يلقون كلمة عابرة على ولدهم وقت صلاة الفجر "فلان قم صل الله يهديك" ويمضون لحال شأنهم، لكن حين يأتي وقت "المدرسة والدوام" تتحول العبارات إلى غضب مزمجر وقلق منفعل لو حصل وتأخر عن مدرسته ودوامه..

بل هل تعلم يا أخي الكريم أن أحد الموظفين -وهو طبيب ومثقف- قال لي مرة: إنه منذ أكثر من عشر سنوات لم يصل الفجر إلا مع وقت الدوام.. يقولها بكل استرخاء.. مطبِق على إخراج صلاة الفجر عن وقتها منذ مايزيد عن عشر سنوات.

وقال لي مرة أحد الأقارب إنهم في استراحتهم التي يجتمعون فيها، وفيها ثلة من الأصدقاء من الموظفين من طبقة متعلمة، قال لي: إننا قمنا مرة بمكاشفة من فينا الذي يصلي الفجر في وقتها؟ فلم نجد بيننا إلا واحداً من الأصدقاء قال لهم إن زوجته كانت تقف وارءه بالمرصاد (هل تصدق أنني لازلت أدعوا لزوجته تلك)..
يا ألله .. هل صارت المدرسة -التي هي طريق الشهادة-أعظم في قلوبنا من عمود الإسلام؟!

هل صار وقت الدوام .. !
الذي سيؤثر على نظرة رئيسنا لنا- أعظم في نفوسنا من نظرة الله لنا، وقد تركنا لقائه في وقت من أهم الأوقات الخمسة التي حددها؟
فعلآ مقارنة أليمة بين الساعة الخامسة والسابعة انها اكثر صورهـ محرجة تكشف لنا كيف صارت الدنيا في نفوسنا أعظم من ديننا..

















































بقلم: إبراهيم السكران
منقول من مدونة كيان انثى ~

..

هناك تعليقان (2) :

  1. جزاك ربي آلف خير على الموضوع الروعه ..

    وأدعوا الله أنوا يهدينا ويهديهم أجمعين ..ض1

    ردحذف
  2. غير معرف ~
    آللهم آمين
    وجزاك خير الجزآء ض1
    مشكورين على المرور والدعوة الطيبة اللي تدل على سمو اخلاقكم س9 س8

    ردحذف

اذا سمحت :
شاركنا بـ رأيك وردك "اسأل او أشكر " أثبت وجودك .. لاتقرأ وترحل ..!
ولكن تذكر قول الله تعالى : ( مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
وأنتبه ثم أنتبه : ان تضع تعليق يبث روابط إعلانيه لأنها سسستحذف فووراً ..

عندك سؤال او تبي تعبر عن رأيك من هنا